إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 30 يوليو، 2012

وزير الداخلية واللامركزية يترأس اجتماعا لأطر ووجهاء تكانت


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تكانت ،  30/07/2012  -  ترأس السيد محمد ولد ابيليل وزير الداخلية واللامركزية الليلة البارحةاجتماعا بمباني بلدية تجكجة حضره أطر ووجهاء ولاية تكانت.
وأثناء الإجتماع الذي تقدم من خلاله بتحيات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للسكان ،أبرز أن هدف الزيارة هو الإطلاع ميدانيا على المشاكل الإقتصاديةوالإجتماعية للمواطنين بالولاية ،بهدف رسم سياسة ناجحة لاحتواء مختلف المشاكل المطروحة وحلها.
وأوضح أن البلاد تعيش ظروفا جيدة ،حيث يمارس ما يزيد على 80 حزبا سياسيا أنشطتهم بحرية تامة سواء تعلق الأمر بالمعارضة أو الموالاة ،مشيرا إلى أن الحوار الأخير أسفر عن إنشاء لجنة مستقلة للإنتخابات تشرف على العملية الإنتخابيةوتمتلك كل الصلاحيات اللازمة.
ودعا السيد محمد ولد ابيليل المواطنين إلى الإقبال على مراكز التسجيل استعدادا للإنتخابات المقبلة،مطالباالفاعلين السياسيين ومنظمات المجتمع المدني لتوعية وتحسيس المواطنين بضرورة الإقبال على التسجيل بالمراكز.
وأبرز أن الاتفاق المذكور أثمر حصول النساء على نسبة مائوية خاصة بهن ،نظرا للدور الذي تلعبه المرأة في العملية الإنتخابية ،إضافة إلى القانون المحرم للترحال السياسي والقانون الخاص بزعيم المعارضة الذي يشترط أن يكون الزعيم منتخبا.
و أكد على أن الوضعية الاقتصادية للبلد جيدة بشهادة الهيئات الدولية، مطالبا الفاعلين الإقتصاديين بالتوجه إلى الاستثمار في مشاريع محلية من شأنها الحد من صعود الأسعار.
وأشاد بدور برنامج أمل 2012 الذي يساهم إلى حد كبير في التحفيف من الإنعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية.
وأبرز أهم الإنجازات التي تمت في مجالات الصحة والتعليم والبنى التحتية والأمن.
كما ثمن سكان مدينة تجكجة الإنجازات التي تحققت في ظل قيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مطالبين بالمزيد خصوصا في مجالي الطرق والمياه.
وأكد الوزير التزامه بالعمل الجاد من أجل تحقيق مطالب سكان الولاية.
وحضر الاجتماع والي الولاية وحاكم مقاطعة تجكجة المساعد ورؤساءالمصالح الجهوية و المنتخبون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق