إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 19 يوليو 2012

زعماء المعارضة يحذرون النظام من عواقب "التلاعب بأرواح المواطنين"

انتقد العقيد والمدير السابق للأمن الموريتاني أعلي ولد محمد فال أسلوب نظام الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز وتعامله مع الأوضاع في البلد.



وأضاف ولد محمد فال خلال كلمة له في مهرجان المعارضة مساء اليوم الأربعاء" أقول لولد عبد العزيز إذا لم تراجع نفسك ستندم قريبا".

كما وصف النظام الحالي بـ" النظام الفاقد للشرعية والمصداقية والفاشل على جميع الأصعدة" مضيفا أن على ولد عبد العزيز أن "يعلم أن استخدام القوة ليس حكرا على أحد".

من جهته وصف رئيس حزب الاتحاد والتغيير صالح ولد حننا النظام الحالي بـ"النظام القمعي الاستبدادي الوحشي، الذي قمع الطلاب والأساتذة والعمال" مضيفا أن المعارضة ستسقطه دون اللجوء للعنف أو الفوضى.

وأضاف"المعارضة مقتنعة بضرورة إسقاط هذا النظام القمعي، سنطور أنشطتنا وعملنا النضالي وسننتقل إلى ميادين أخرى وستتخذ أنشطتنا أشكالا أخرى".

وشن رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية وزعيم المعارضة أحمد ولد داده، هجوما قويا على الرئيس ولد عبد العزيز، ووصفه بـ"كبير المفسدين".

وتساءل ولد داداه عن مصير الخميس مليون دولار التي منحتها المملكة العربية السعودية لتطوير الجيش الموريتاني، مضيفا أن الواقع "يؤكد أن هذه الأموال لم تصرف فيما تم تخصيصها له وخير دليل على ذلك أن جيشنا فقد بعض ضباطه قبل أيام بسبب الإهمال وضعف التجهيز".

وقال ولد داداه، إنهم سيسقطون نظام ولد عبد العزيز عن طريق النضال السلمي "لكن إذا تطلب الأمر غير ذلك سنفعل كل شيء لإسقاطه".

وقال ولد داداه، إنه لا يتمنى لموريتانيا مصير بعض الدول في المنطقة كسوريا وغيرها، داعيا الشعب الموريتاني إلى التحرك العاجل للمساهمة في وضع حد لنظام الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز.

هناك تعليق واحد: