إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 14 يوليو، 2012

انطلاق فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان تجكجه للتمور



انطلقت الليلة البارحة بمدينة تجكجة في ولاية تكانت فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان تجكجه للتمور بحضور جمع من المهتمين بالشأن الثقافي والتنموي محليا ووطنيا ودوليا.
وتهدف هذه التظاهرة التي تنظمها سنويا بلدية تجكجه، إلى تثمين التراث الثقافي لهذه المدينة العريقة عبر تنظيم نقاشات علمية متخصصة ومعارض تنموية وتراثية وزيارات ميدانية وسهرات فنية. كما تتضمن فعاليات المهرجان، قافلة طبية ومخيما صيفيا للأطفال.
وأبرز الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة السيد الخليل ولد الجيد في كلمة باسم الوزيرة، أن "مدينة تجكجه بتاريخها العريق وتقاليدها الراسخة وتنظيمها الناجح لمهرجان التمور، تقدم مثالا متجددا على غزارة وتنوع المكنون الثقافي المادي واللامادي في بلادنا".
وأكد الأمين العام أن "الوزارة تولي اعتبارا خاصا لهذا النوع من المهرجانات لطابعه الثقافي والشبابي تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي يجعل من حماية التراث الثقافي وتنميته أحد أهم اهتمامات الحكومة".
وأوضح أن هذا الاهتمام تجسد في أمور كثيرة من بينها إنشاء صندوق لدعم مختلف الأنشطة الثقافية وفي المهرجان الذي ينظم سنويا في إحدى المدن المسجلة على لائحة التراث العالمي والذي ستنطلق نسخة جديدة منه قريبا في تيشيت.
وأضاف أن تلك العناية تجلت كذلك في الأسابيع الجهوية والمقاطعية التي تشرف الوزارة عليها وتدعمها ماديا وتؤطرها.
وبدوره ثمن عمدة بلدية تجكجه السيد محمد ولد بيها الدعم الذي تحظى به البلدية من طرف السلطات العمومية وممثلي الهيئات الدولية والشركاء في التنمية والفاعلين الاقتصاديين والراعين للمهرجان.
وقال إن مستوى الحضور يؤكد الاهتمام الكبير الذي يوليه ضيوف المهرجان، للتنمية المحلية باعتبارها الشرط الأساسي للنهوض الاقتصادي والاجتماعي المتوازن.
وثمن العمدة على وجه الخصوص، الشراكة القائمة بين بلدية تجكجه والبنك الدولي وبرنامج التنمية الحضرية، موضحا أن هذين الشريكين ضخا على سبيل المثال مبلغ مليار أوقية لفائدة مشاريع تنمية مدينة تجكجه.
وتم خلال حفل افتتاح المهرجان، تكريم السيد المختار تيام، ممثل البنك الدولي في موريتانيا ومنسقة البرامج الطبيعية بنفس الهيئة السيدة دهاليا لطيف ومنسق برنامج التنمية الحضرية السيد محمد ولد بابته والمدير العام ل "آمكستيب" السيد محمد ولد باهيه.
وأشاد المكرمون بتنظيم هذا المهرجان وما يجسده هذا التكريم من دلالات ستشكل حافزا لهم على بذل المزيد من الجهود لدعم التنمية المحلية.
وحضر افتتاح المهرجان، الأمناء العامون لوزارات التنمية الريفية والإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة ووالي تكانت وحاكم تجكجه والمنتخبون ورئيس رابطة العمد الموريتانيين وجمع من الوجهاء والأطر والمواطنين.

نقلاعن الوكالة الموريتانية  للانباء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق