إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 15 يوليو، 2012

الوطنية للشغيلة : دماء الشهيد لن تذهب هدرا

صورة الضحية محمد المشظوفى الذى قتلته قوات الحرس (الأخبار)
صورة الضحية محمد المشظوفى الذى قتلته قوات الحرس (الأخبار)


الأخبار (نواكشوط) - قالت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة " إن دماء الشهيد محمد ولد أحمد المشظوفى لن تذهب هدرا ، وإن الحقوق التي مات من أجلها لن تضيع".


وقالت الكونفدرالية في بيان وقعه أمينها العام محمد أحمد ولد السالك إن وحدة من وحدات الحرس نفذت فجر اليوم الأحد 15-7-2012 عملية قمع واسعة ضد عمال شركة معادن موريتانيا المعتصمين سلميا فى محيط مبنى الشركة بمدينة أكجوجت عاصمة ولاية إينشيري مما أدى إلى سقوط شهيد وجرح آخرين".

وقالت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة إن " الاستخدام الكثيف لمسيلات الدموع والقنابل الصوتية تسبب فى سقوط عدد من العمال بينهم الشهيد محمد الذى سقط مغميا عليه وليكون بعدها عرضة للركل والضرب بالهراوات على أماكن مختلفة من جسمه وعلى رأسه قبل أن يقوم الحرس بنقله إلى بوابات المركز الصحي مربوطا بقيد إلى زميله في العمل محمد ولد بيبه حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقدمت الكونفدرالية تعازيها القلبية إلى أسرته وذويه وأحبائه وإلى مناضلي الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية خاصة وإلى الطبقة العمالية الموريتانية عامة.

وقالت الكونفدرالية إن دمائه تذهب هدرا، وأن الحقوق التي سقط في سبيل إحقاقها لن تضيع .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق