إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 8 يوليو، 2012

بعد مرور يومين علي المهلة الطبية، رجاء لاتحرك أطرافها بغير أجهزة ألكترونية



ذكرت مصادر عائلية لتقدمي أن حالة رجاء بنت أسيادي الفتاة التي أطلق عليها بدر ولد عبد العزيز الابن البكر (للرئيس محمد ولد عبد العزيز الرصاص في 21 شهر يناير الماضي) لم تتحسن بعد، رغم مرور يومين على الفترة الزمنية الافتراضية التي حددها الأطباء لتكون رجاء قادرة على الجلوس و تحريك أعضائها.

وحسب المصدر فإن بنت أسيادي لا تحرك أي طرف من أطرافها إلا بجهاز خاص به.

و أضافت ذات المصادر أن والدة الفتاة تتواجد هي و بناتها معها في معهد صحي  يوجد في الرباط عاصمة المملكة المغربية حيث لا تزال رجاء تتلقى علاجها.

وقول المصادر ان والدة رجاء التي تعمل معلمة ابتدائية أعفيت من التدريس هذه السنة بسبب الوضعية الحرجة لابنتها.

يذكر أن  إطلاق بدر ولد عبد العزيز الرصاص على الفتاة رجاء بنت أسيادي قد أثار جدلا واسعا في البلاد و خاصة الطريقة التي سويت بها المشكلة حيث وصفها مختصون في القانون بأنها جرت خارج القانون و أنه كان لا بد من تقديم بدر للعدالة لعدم سقوط الحق العام بالتنازل.

نقلا عن موقع تقدمي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق