إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 27 أكتوبر، 2013

اشتعال المنافسة بولاية تكانت في الانتخابات البلدية والنيابية القادمة (التفاصيل)


تشهد ولاية تكانت منافسة مشتعلة بين مرشحي الانتخابات البلدية والنيابية المقبلة في اغلب الدوائر الانتخابية، بين الأحزاب السياسية التي دفعت بمرشحين جدد.


ومن ابرز الذين يتصدرون المشهد السياسي في الانتخابات القادمة بتكانت:

ـ مرشح حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ولد باباه ـ وهو شاب ـ يتميز بالأخلاق الحميدة وعدم مزاولة أي نشاط سياسي سابقا من شأنه يحدث اعتراضا شعبيا على مستقبله في الانتخابات، وتقول التقارير الواردة من مدينة انبيكه أنه سيوفق في حصد الكثير من أصوات الناخبين وأنه أضحى منافس قوي للفوز بمقعد بلدية انبيكه عن حزب "تواصل" الإسلامي بموريتانيا".

وهناك أسماء أخرى رشحها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم ستشتعل المنافسة بينها بشكل قوي، وهي جميعها وجوه سياسية قديمة  تواجه الكثير من الانتقاد داخل الولاية".

ومن أبرزها على مستوى الانتخابات النيابية:

ـ سيدي أحمد ولد أج الحزب الحاكم (تجكجة)
ـ سيدي ولد ديدي الحزب الحاكم (تجكجه)
ـ  سيدي أحمد ولد أحمد (المجرية)
ـ أم كلثوم بنت اليسع (المجرية)
ـ بوي أحمد اشريف (تيشيت)

وبخصوص الانتخابات البلدية يتصدر المرشح اقريني ولد محمد فال المشهد عن الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد، ويواجه هو الآخر معارضة شديد من بعض خصومه وأبناء عمومته وخاصة المتواجدين داخل دوائر الحزب الحاكم".

ويتصارع ولد محمد فال مع العمدة الحالي ولد أحمد ولد بده ـ  مرشح الحزب الحاكم ـ وهو مدعوم من قبل سيدي أحمد ولد أحمد وبعض المقربين من وزير الاقتصاد حمادي ولد حمادي".


ويرى مراقبون أن مرشح حزب "تواصل" لبلدية "لحصيره" من أبرز المؤهلين للفوز بمقعد البلدية، وقد يتمكن من حسم الصراع لصالحه".


خاص: مدونة تكانت

هناك تعليق واحد: