إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

شكوى موجهة إلى وزير الداخلية واللامركزية ومفوض الأمن الغذائي‎‏

نرفع نحن عائلات موريتانية مقيمة بمدينة المجرية متضررة من الأمطار الأخيرة إلى علمكما وعلم كل من يهمه الأمر أن ممثل المفوضية في المدينة قام بحرمان العائلات المتضررة من المساعدات التي منحتها المفوضية إذ قام مدير المفوضية في المجرية بمنح المساعدات لمن لا يستحق ولمن لم يتضرر من الأمطار".

كما قام أيضا بمنح بعض المستحقين فوق نصيبهم في تـقسيم فوضوي اتبع فيه هواه دون أي معايير قانونية أو عرقية، متعاونا مع حاكم المجرية الذي هو الأداة التي ينفذ بواسطتها هذا الشخص أفعاله اللاقانونية الفاسدة وبدعم من رئيس فرقة الحرس الوطني، الذي أرسلته الدولة لإدارة إحصاء الناس المتضررة من الأمطار.


ود صرح مدير المفوضية في المجرية أنه لن يعطي لهذه العائلات شيئا والعبارة بالحسانية هي "ماهم لاهي يظوكو شيء من المساعدات ما زلت أنا على المفوضية"، وهذه المشاكل التي بينه وبين العائلات هي مشاكل شخصية وعائلية، ولهذا فإننا نطلب من الله ومن وزير الداخلية والمفوض العام للأمن الغذائي وبواسطتهما إلى رئيس الجمهورية أن يرفع الظلم عن هذه العائلات الضعيفة والتحقيق في الأمر والردع المناسب للفاسدين ومن يعينهم على الفساد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق