إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

منظمة أمـل غيـر الحكومية توزع 16.200.000 أوقية لصالح التعاونيات النسوية في ولاية تكـانت



انطلقت يوم الخميس 20 سبتمبر 2012  في قـرى كهميت والفج ببلدية السدود التابعة لمقاطعة المجرية في ولاية تكانت فعاليات توزيع القروض الميسرة البالغة 16.200.000 أوقية لصالح التعاونيات النسوية التي تسيرها النساء معيلات الأسر، تلك القروض ممولة من طرف منظمة أمل غير الحكومية وشركائها السويديين.

وذلك ضمن مشروع مكافحة الفقر في الأوساط الأكثر هشاشة، حيث استفادت 18 تعاونية نسوية في بلدات تتميز بوعورة الطريق وصعوبة الوصول بسبب طبيعتها الجغرافية إذ توجد على هضبة تكانت.. وقد حصلت كل تعاونية على قرض قدره 900.000 أوقية .
فعاليات توزيع القروض استمرت يومي الخميس ، الجمعة 21) ، 22 سبتمبر 2012 ) وقد انطلقت بحضور عمدة بلدية السدود السيد محمد ولد محمد الأمين ومدير محطة شركة صونادير بالبلدية السيد محمد ولد إبراهيم ورئيسة منظمة أمل غير الحكومية السيدة فاطمة منت سيدي محمد .
حفل الانطلاق بدأ بكلمة للسيدة فاطمة منت سيدي محمد رئيسة منظمة أمل شكرت في مستهله الحاضرين وعلى رأسهم عمدة البلدية وأطلعت الحضور على ظروف انطلاق المشروع حيث قالت: لقد أطلقت منظمة أمل غير الحكومية في مثل هذا الوقت من السنة الماضية 2011 مشروعا لمكافحة الفقر في المناطق الأكثر هشاشة بإشراف من السيد مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني وذلك في منطقة ترمسه بولاية الحوض الغربي وهو المشروع الذي يهتم بمحو الأمية وتوفير الماء الصالح للشرب ويتدخل في ثلاث مناطق هي الحوض الغربي وتكانت وحي الترحيل في مقاطعة الرياض بنواكشوط .
ونحن اليوم تضيف رئيسة المنظمة: سعداء جدا بتوزيع هذه القروض في هذه المنطقة المعزولة والوعرة في ولاية تكانت آملين أن تساهم في تحقيق الهدف المرجو وهو تحسين الظروف المعيشة للنساء والرفع من مستوى تعاونيتهم في المستقبل.استقبال حار لرئيسة المنظمة
أيها الإخوة أيتها الأخوات إن مهمة هذه القروض هي خلق نشاطات مدرة للدخل تسير وفق شروط تتفق عليها المنظمة مع تلك التعاونيات عن طريق توقيع عقد بين الطرفين، لقد برهنت النساء من خلال هذا الحضور والجد دائما أنهن أصبحن على درجة من الوعي والتطلع نحو المستقبل يضمن نجاح ما نصبوا اليه جميعا، ونحن في "منظمة أمل" نود أن نتعاون جميعا من اجل إنجاح هذه المشاريع التي لن ترى النور إلا بتضافر كل الجهود.
عمدة بلدية السدود بدوره شكر منظمة أمل وذكر بالإنجازات التي تحققت بفضل تدخل هذه المنظمة في ولاية تكانت بشكل عام وبلدية السدود بشكل خاص؛ تلك الإنجازات التي شملت قطاعات حيوية وهامة في مجالات الصحة والماء وتوزيع القروض الميسرة وتوفير سيارة ذات دفع رباعي قادرة على الوصول الى المناطق الوعرة التي توجد بها بلدات المواطنين، مساعدة في نقل المرضى وقت الحاجة .
وخلال الحفل شكرت ممثلات تعاونيات كهميت والفج ودخلت انيتي ودابر والعركوب والمبطوج والنزاهة ولعوينات وأشرم تكانت، باسم كل نساء وسكان المنطقة منظمة أمل على هذا الإنجاز والمساعدة المتمثلة في توزيع هذه القروض وأكدن أنهن لن يدخرن جهدا لتسييرها بما يعود بالنفع على الجميع وضمان احترام تعهدات تعاونياتهم من حيث التسديد في الوقت المناسب.
يذكر أن القروض الميسرة تعاد من طرف التعاونيات على دفعات لمدة 24 شهرا مع فترة إعفاء مدتها 60 يوما .
أنباء الشرق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق