إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 4 يونيو، 2012

قافلة صحية لتقديم العلاج لسكان تكانت




أشرف وزيرالصحة السيد باحسينو حمادي مساءأمس الأحد في عاصمة بلدية السدود "أشرم" بولاية تكانت على انطلاق قافلة صحية منظمة من طرف وزارة الصحة لصالح سكان ولاية تكانت.



وتضم هذه القافلة طاقما طبيا من سبعة وعشرين من الممرضين والأطباء والأخصائيين في أمراض القلب وأمراض النساء والأطفال والعيون والأسنان.

وتتوفر القافلة على كميات كافية من الأدوية، والتجهيزات الطبية، إضافة إلى عيادةأسنان مجهزة.

وقد أكد السيد الوزير أن الصحة تعتبر إحدى أبرز الأولويات في العمل الحكومي الذي يشكل البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مبرزا أن هذه القافلة هدفها تقريب الخدمات الصحية من سكان تكانت وتقديم العلاجات لسكانها دون الحاجة للتنقل من أماكن سكنهم إلى المراكز الحضرية.

وطالب الوزير بالعمل من أجل الحد من ارتفاع نسبة الوفيات لدى الأطفال والأمهات، داعياالسكان للاستفادة من خدمات هذه القافلة، كما حث الطاقم الصحي على التحلي بروح المسؤولية لضمان نجاح المهمة.

أما السيد والي تكانت السيد محمد المصطفى ولد محمد فال فقد أبرز أهمية القافلة وضرورة التعاطي معها بإيجابية، حتى تتم الاستفادة من خدماتها نظرا لحاجة السكان اليها.

وبدوره ثمن عمدة بلدية السدود هذه الخطوة التي تساهم في التخفيف من معاناة سكان المنطقة.

وقد تفقد الوزير المركز الصحي في أشرم، حيث قدمت له شروح حول سير العمل فيه.

تجدر الاشارة إلى أن هذه القافلة تستمر مهمتها عشرة أيام تزور خلالها جميع بلديات ولاية تكانت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق