إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأربعاء، 20 مارس، 2013

إحدى عشرة بعثة لتقييد المواطنين في طريقها إلى 11 بلدية في ولايات كوركول ولبراكنة وأترارزة

اشرف السيد محمد ولد ابيليل وزير الداخلية واللامركزية رفقة الامين العام للحكومة السيد باعثمان والاداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمن السيد محمد فاضل ولد الولي اليوم الثلاثاء بمقر الوكالة في نواكشوط على انطلاق إحدى عشر بعثة تقييد لإفتتاح11 مركز تقييد جديدة للمواطنين في احدى عشرة بلدية بولايات كوركول ولبراكنة واترارزة.


وستشمل العملية بلديات أدباي الحجاج وباكودين وانيابينا بمقاطعة امبان وجلوار بمقاطعة الاك وول بيرم بمقاطعة بوكى وكانديكا وسوفه بمقاطعة امبود وتوكومادى بمقاطعة كيهيدى وتولل بمقاطعة مقامة وبوطلحاية بمقاطعة اركيز وامبلل بمقاطعة كرمسين.


وانطلقت هذه البعثات في 11 سيارة رباعية الدفع محملة بالأجهزة الخاصة بالتقييد وبعض المولدات الكهربائية مخصصة للبلديات التي لا توجد بها طاقة كهربائية إضافة إلى أثاث المكاتب والمتطلبات التقنية الخاصة بعمليات تقييد المواطنين.


وأكد السيد سيدي عالي ولد الطيب المديرالعام المساعد للوكالة أنه بإرسال هذه البعثات يصل عدد المراكز المخصصة لاستقبال المواطنين إلى 168 مركز تقييد على امتداد التراب الوطنى و5 مراكز لتقييد الاجانب في نواكشوط وانواذيبو واربعة مراكز لتقييد المواطنين فى الخارج.


وأضاف أن هذه البعثات ستعزز شبكة الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة التى تسعي إلى تعميمها على جميع بلديات الوطن قبل نهاية شهر إبريل القادم.


وهنأ العاملين في الوكالة على ما يبذلونه من جهود، مذكرا إياهم بضرورة النزاهة والتعامل بدقة وشفافية مع المواطنين، مشيرإلى عقوبات مشددة سيترتب تطبيقها على كل من قام بعملية تزوير في هذا الاطار.


وطالب المواطنين بإبلاغ المسؤولين في الوكالة بأي تجاوزات أو مخالفات أرتكبت في أحد المراكز التابعة لها.
ودعا سكان المناطق المستفيدة من مراكز التقييد الجديدة إلى الإقبال عليها للتقييد والحصول على رقم وطني بيومتري مؤمن.


وبدوره أوضح السيد بيده ولد أسغير الأمين العام للوكالة أن إرسال هذه البعثات سيمكن الوكالة من تقييد مزيد من المواطنين، مذكرا أن رقم التقييد وصل إلى حد الساعة أزيد من مليونين 297 ألف شخص وأنتجت أزيد من مليون و577 ألف بطاقة تعريف وطنية وزع منها أكثر من 53%.
وطالب المواطنين بالاقبال على مراكز التقييد لسحب بطاقات تعريفهم والتقييد في السجل الوطني للسكان والوثائق المؤمنة للحصول على أوراق مدنية بيومترية مؤمنة.
وجرى حفل انطلاق البعثات بحضور الامين العام لوزارة الداخلية واللامركزية السيد محمد الهادي ماسينا ومدير المصادر في الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة السيد محمد محمود ولد ميمون وعدد من أطرها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق