إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 18 مارس، 2012

سكان قرية "تنييسر" يطلقون صرخات استغاثة لحمياتهم من الموت عطشا













أطلق سكان قرية "تنييسر" بولاية تكانت صرخات استغاثة للسلطات الموريتانية لإغاثتهم هاجس الموت عطشا، بعد تعطل الحنفية الوحيدة بالقرية الواقعة على بعد 160 كلم مترا من عاصمة الولاية.

وقال محمدو ولد حسني وهو أحد سكان القرية في تصريحات لمدير مدونة تكانت إن الحنفية الموجودة بالقرية تعطلت من يومين، وإن الأطفال والنساء أصبحوا مهددون بالموت عطشا، وإن الآبار الارتوازية الموجودة بالمنطقة تعاني نضوبا لم يسبق له مثيل.

وقال ولد حسني إن معاناة القرية ازدادت كثيرا بفعل الغاب التام لأعلاف الماشية التي يتم توزيعها على عموم التراب الوطني ضمن خطة "أمل 2012"، التي أعلنت عنها الحكومة الموريتانية.
وطالب ولد حسني بنقل 26 خنشة من علف الماشية قيل إنها في مقاطعة تجكجة عاصمة الولاية للقرية التي تبعد 160 كلم، وأسعار النقل تتعدى ثمن الكمية التي تم تخصيصها للمنيم بالقرية الريفية.

وخلص ولد حسني إلى القول إن مئات الرؤوس من الماشية في القرية بحاجة ماسة إلى الأعلاف والماء الشروب بعد توقف الحنفية الوحيد في القرية الرعوية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق