إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 29 أبريل، 2012

الرئيس الموريتاني يتعهد بمعاقبة ولد أعبيدي على إحراقه لكتب فقهية



تعهد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الأحد بإنزال العقوبة برئيس منظمة "إيرا"، بيرام ولد أعبيدي على خلفية حرقه لكتب فقهية في المذهب المالكي، بدعوى أنها تكرس العبودية والاسترقاق في موريتانيا.

وقال ولد عبد العزيز في خطاب ألقاه قبل قليل أمام المئات من الموريتانيين المطالبين بمعاقبة ولد أعبيدي بالقصر الرئاسي بنواكشوط، إن هذه الجماهير تؤكد أن الشعب الموريتاني متمسك بدينه وأخلاقه ويرفض الاهانة من خلال حرق كتب مذهبه المالكي.

وتوعد ولد عبد العزيز أمام المئات من الموريتانيين بتطبيق شامل لكل أحكام الشريعة الإسلامية والدفاع عنها في وجه من وصفهم بدعاة العلمانية والتخريب.

وقال ولد عبد العزيز إن ما حصل استفزاز للشعب والأمة وإن الدولة الموريتانية لن تتهاون فيه ، وإن أصحابه سيعاقبون وسيقدمون للعدالة وتطبق عليهم أحكام الشريعة الإسلامية.

وشكر ولد عبد العزيز المتظاهرين الذين عبروا عن رفضهم للخطوة واستهجانهم للتصرف الذى أقدم عليه بيرام ولد أعبيدى ورفاقه.تعهد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الأحد بإنزال العقوبة برئيس منظمة "إيرا"، بيرام ولد أعبيدي على خلفية حرقه لكتب فقهية في المذهب المالكي، بدعوى أنها تكرس العبودية والاسترقاق في موريتانيا.

وقال ولد عبد العزيز في خطاب ألقاه قبل قليل أمام المئات من الموريتانيين المطالبين بمعاقبة ولد أعبيدي بالقصر الرئاسي بنواكشوط، إن هذه الجماهير تؤكد أن الشعب الموريتاني متمسك بدينه وأخلاقه ويرفض الاهانة من خلال حرق كتب مذهبه المالكي.

وتوعد ولد عبد العزيز أمام المئات من الموريتانيين بتطبيق شامل لكل أحكام الشريعة الإسلامية والدفاع عنها في وجه من وصفهم بدعاة العلمانية والتخريب.

وقال ولد عبد العزيز إن ما حصل استفزاز للشعب والأمة وإن الدولة الموريتانية لن تتهاون فيه ، وإن أصحابه سيعاقبون وسيقدمون للعدالة وتطبق عليهم أحكام الشريعة الإسلامية.

وشكر ولد عبد العزيز المتظاهرين الذين عبروا عن رفضهم للخطوة واستهجانهم للتصرف الذى أقدم عليه بيرام ولد أعبيدى ورفاقه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق