إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 5 أبريل، 2012

نساء الحزب الحاكم يعقدن اجتماعات "للتشاور حول قضايا الساعة" بمقاطعات نواكشوط


عقدت لجنة نساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية؛ الحاكم في موريتانيا، لقاءات مع منتسبات الحزب في مقاطعات نواكشوط التسع، بهدف "التشاور وتبادل الآراء حول قضايا الساعة في ظل الظروف السياسية الحالية للبلد".

ووصفت المشاركات في الاجتماعات؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، ما تشهده الساحة السياسية من تصعيد المعارضة بالأصوات النشاز "التي لا تخدم المصلحة العليا للبلد"؛ بحسب تعبيرهن.
وحثت القيادات النسائية في الحزب مناضلاته في مقاطعات نواكشوط ب"رص الصفوف وتوحيد الهدف والتمسك بأنظمة ونصوص الحزب الداخلية والأساسية"،  مطالبات ب"الالتزام الحزبي والدفاع عن مكتسبات شعبنا التي تحققت في ظل قيادة الرئيس محمد ولد عبد العزيز"؛ على حد وصفهن.
وأكدت القياديات على أهمية "تفنيد الادعاءات المغرضة التي تروج لها بعض الجهات السياسية في البلد"، مطالبات  باستمرار التواصل مع النساء في أقسام الحزب والفروع التابعة لها في مقاطعات العاصمة.
وعبرت نساء الحزب الحاكم عن تثمينهن ل"الإنجازات الكبيرة التي تحققت في نصف مأمورية الرئيس محمد ولد عبد العزيز وخاصة ما يتعلق منها بالمرأة"؛ بحسب نص البيان.
نقلا عن صحراء ميديا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق