إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 23 أبريل 2012

نقل الشيخ الحاج ولد فحفو إلى نواكشوط



نقل العلامة المربي الحاج ولد فحفو إلى العاصمة نواكشوط من أجل العلاج من وعكة صحية ألمت به في مسقط رأسه بمقاطعة المجرية بولاية تكانت وسط البلاد.

وقال المصدر الذي أورد لمدونة تكانت إن السلطات الموريتانية قامت بإرسال سيارة لنقل الشيخ الحاج ولد فحفو إلى العاصمة لإخضاعه للعلاج، كما خصصت فريقا طبيا لمتابعة علاجه.

وقال محمد محمود ولد عبدي ــ وهو ناشط سياسي بمدينة كرو ــ إن حالة الشيخ مستقره بعد أن تدهورت خلال الأسابيع الماضية بشكل كبير.

وقال ولد عبدي إن أقارب الشيخ كانوا يفضلون بقاءه في مقر إقامته ، حيث عرف عن الشيخ زهده في المدن وكرهه للحياة العصرية وانشغاله بالعلم وطلابه.

وقال ولد عبدي لقد أرسلنا إليه قبل أيام سيارة فيها طبيب لمعاينته وتقديم الخدمات الممكنة ، ونأمل شفائه من الوعكة الحالية.

وقال يحي ولد عابدين ــ وهو شاب من سكان مدينة كرو ــ إن الأهالي خرجوا اليوم لاستقبال الشيخ الحاج ولد فحفو لدى علمه بنقله من المدينة ، وإن الألسن تلهج بالدعاء له بالشفاء والعافية .

وقال ولد عابدين إن والي ولاية لعصابه أبلغ أقارب الشيخ الحاج بأن الرئيس أمر بإحضاره للعاصمة من أجل تلقي العلاج ، كما قام بوضع سيارة إسعاف تحت تصرفه مع عناصر من الدرك للمرافقة وتأمين الطريق.

ويعتبر العلامة الشيخ الحاج ولد فحفو أحد أبرز العلماء المربين في موريتانيا، وله محضرة علمية في مسقط رأسه تخرج منها المئات من الطلبة في شتى العلوم الشرعية التي تدرس في المحاضر بموريتانيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق