إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

الآلاف يزورن العلامة الحاج ولد فحفو في المستشفى العسكري



تحول المستشفى العسكري في نواكشوط إلى مزار يؤمه آلاف المواطنين منذ يوم أمس الأحد بعد أن حل به العلامة الحاج ولد فحفو، بناء على تعليمات من رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.



وتواجه إدارة المستشفى صعوبة كبيرة في ضبط الزوار وتنظيم دخولهم وخروجهم على الشيخ الجليل رغم مرضه.. وتردت صحة العلامة فحفو قبل عدة أيام في مكان إقامته بمقاطعة المجرية على هضاب تكانت، وأمرت رئاسة الجمهورية بنقله إلى نواكشوط وعلاجه على حساب الجمهورية.

ويعتبر العلامة الحاج ولد فحفو أحد أهم الزمور العلمية في موريتانيا، وسبق له أن حج بيت الله الحرام مشيا على قدميه، ولم يزر أي مدينة في حياته باستثناء البقاع المقدسة، ويتمتع بسمعة طيبة في جميع أنحاء البلاد والمنطقة ككل، وله محظرة عريقة في تكانت يفد إليها طلاب العلم من جميع أصقاع الدنيا.

نشير إلى أن رئيس الجمهورية أمر كذلك بعلاج العلامة عبد العزيز سي إثر تعرضه لحادث سير في السنغال المجاورة، وقد تكفلت السفارة الموريتانية في داكار بمتابعة حالة عبد العزيز سي في مستشفيات.

موقع البديل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق