إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 19 أبريل، 2012

تعميم مراكز الإحصاء على مجمل البلديات والمراكز الإدارية

قال وزير الداخلية الموريتانى محمد ولد أبيليل إن الحكومة قررت توسيع نطاق التقييد السكانى الجارى من خلال فتح مراكز جديدة ف عموم البلديات والمراكز الإدارية داخل البلد.

وقال ولد أبيليل إن السفارات الموريتانية فى الخارج ستفتتح فيها مكاتب جديدة وخصوصا باريس وبروكسل وبرلين وأبدجان ودكار وجدة ، على أمل افتتاح مراكز أخري قريبا.

وقال ولد أبيليل إن القرار الذى اتخذته الحكومة تزامن مع وصول المقيدين حاليا إلى 750 ألف شخص منذ بداية العملية إلى الآن.

وأكد ولد أبيليل أن الحكومة قررت تغيير الجدول الزمنى للعاملين بنواكشوط ليمتد إلى غاية منتصف الليل من أجل استقبال كل المراجعين للمكاتب وتسهيل العملية .

وزير الإسكان اسماعيل ولد بد ولد الشيخ سيديا قال إن التقييد السكانى الجديد من شأنه أن حسم الجدل بشأن النزاعات العقارية المتزايدة ، كما أن وثائق كل القطع الممنوحة من قبل الدولة ضمن برنامج تأهيل الأحياء الشعبية لن تمنح إلا للمقيدين والحاصلين على أرقام وطنية من أجل تعزيز الشفافية والرقابة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق