إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

افتتاح ملتقى تكويني لأئمة المساجد في ولاية تكانت







  






كيفه ،  10/12/2012  -  أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد النيني صباح اليوم الاثنين في مدينة كيفه على افتتاح ملتقى تكويني لبعض أئمة المساجد في الحوضين ولعصابة وتكانت.
وفي كلمة له بالمناسبة بين الوزير أن الملتقى يدخل في اطار سلسلة ملتقيات تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي على مستوى كافة ولايات الوطن، سعيا إلى دعم قدرات الأئمة وتعزيز مخزونهم الفكري وإعدادهم للمساهمة الجادة في عملية البناء الوطنية من خلال التعليم والتوجيه والإرشاد طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وحث الوزير المشاركين بوصفهم قادة رأي على ترسيخ الوسطية والإعتدال ونشر ثقافة السلم الاجتماعية وتجذير قيم المواطنة ودعم الوحدة الوطنية ومحاربة الغلو والتطرف.
وذكر المعنيين بضرورة مضاعفة الجهود ومواصلة الدورالعلمي المتميز لعلماء موريتانيا الأجلاء على مر العصور.
وبدوره أكد والي لعصابة السيد الشيخ ولد عبدالله ولد أواه على الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للعلماء والأئمة باعتبارهم مرشدين وموجهين للمجتمع.
وبدوره أشاد السيد شيخنا ولد محمد الأمين إمام جامع الصفا بمقاطعة تيارت في كلمة له باسم رئيس الاتحاد الوطني للأئمة في موريتانيا بالجهود التي بذلها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للرفع من شأن العلماء والأئمة وقادة الرأي الديني،الذى تجلى من خلال فتح إذاعة للقرآن الكريم.
وفي نفس الإطار تفقد الوزير رفقة والي لعصابة قسما لمحو الأمية بحي اتويميرت بكيفه واطلع على سير العمل بمعهد ابوبكر بن عامر في كيفه التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق