إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 20 أبريل، 2013

انطلاق فعاليات مهرجان "تامورت أنعاج" ووزير التمنية الريفية يؤكد على استفادتها


أكد وزير التنمية الريفية السيد ابراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار أن النتائج الإيجابية التي ستتمخض عنها عملية استصلاح منطقة تامورت انعاج، ستتجاوز المنطقة لتشمل المناطق المتاخمة لها.


وجاء تأكيد الوزير خلال اجتماع ببلدية تامورت انعاج (انبيكه) الليلة الماضية، وحضره وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة ومفوض الأمن الغذائي ووالي تكانت، إضافة إلى الممثلتين المقيمتين لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

وطمأن الوزير المواطنين خلال الاجتماع الذي تابع خلاله الحضور عرضا حول دراسة استصلاح تامورت انعاج واستغلالها لأغراض الزراعة ونجاح تجربة زراعة القمح فيها، بأن هذه الدراسة ستراعي الملكية الخاصية وأنها ستأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي.

وأوضح أن هذا الاستصلاح الذي تقدر تكلفته ب 20 مليار أوقية، يشمل إقامة البنى التحتية من طرق ومدارس ومستوصفات.

وتخلل الاجتماع عرض حول واقع وآفاق تجربة زراعة محصول القمح في تامورت انعاج قدمه خبير من المنظمة العربية للتنمية الزراعية.

وكان وزير التنمية الريفية قد استمع مساء أمس ضمن فعاليات معرض تامورت انعاج الزراعي، إلى شروح حول طرق إدخال المكننة في حصاد القمح واطلع على نماذج من المزارع الخصوصية لإنتاج الخضروات والتمور.

وحضر الوزير عمليات توزيع أشجار مثمرة (أساسا من الحمضيات والليمون والمانغو)، لفائدة 100 أسرة في قرية انبيكة بمعدل ثلاث شجيرات لكل أسرة، كما حضر جانبا من حملة التلقيح الصناعي للأبقار التي ستشمل 21 بقرة على مستوى مقاطعة المجرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق