إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

تعطل جلسات البرلمان الموريتانى



 قالت مصادر برلمانية مأذونة لوكالة "الأخبار" إن جلسات الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ لن تستأنف قبل نهاية شهر نوفمبر الجاري بفعل الأزمة الدستورية بموريتانيا.

وقال المصدر الذي تحدث اليوم الأربعاء (14-11-2012) لوكالة "الأخبار" إن البرلمان يعيش حالة من السبات منذ افتتاحه يوم الاثنين بفعل غياب أي مشاريع جديدة من قبل الحكومة، كما أن الأطراف الفاعلة فيه لم تتعود طرح مشاريع القوانين منذ تمريرها لزيادة رواتب النواب سنة 2008.


وتقول المصادر إن قانون المالية قد لايقدم قبل دجمبر القادم، كما أن الحكومة المعطلة منذ أسابيع لايخولها القانون إحالة المشاريع إلى البرلمان دون عقد اجتماع بحضور الرئيس أو في حالة حدوث تفويض رسمي منه.

غير أن مراسل "الأخبار" للشؤون البرلمانية لم يستبعد عقد جلسات محدودة لمناقشة بعض مشاريع القوانين التي أحيلت إلى النواب في آخر دورة برلمانية الصيف الماضي ولم تحظ بالمناقشة نظرا لضيق الوقت، من أجل ملأ الفراغ القائم حاليا، وإعادة الروح للمؤسسات التشريعية التي تعتبر إحدى المؤسسات الدستورية الأهم في موريتانيا.

وكان البرلمان قد افتتح أعماله يوم الاثنين بكلمات قصيرة لرئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، ونائب رئيس مجلس الشيوخ محسن ولد الحاج بعد غياب رئيس المجلس الموجود حاليا في باريس لتلقي العلاج إثر إصابته بمرض القلب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق