إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 6 أغسطس، 2012

رئيس الجمهورية يؤكد في لقاء الشعب أن المؤشرات الإقتصادية للبلاد واعدة








 

 اطار ،  06/08/2012  -  بدأ رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لقاءه مع الشعب مساء اليوم الأحد باستعراض الأوضاع الاقتصادية في البلاد حيث أكد أن الوضع الاقتصادي شهد تقدما كبيرا مستشهدا بالأرقام.
وقال رئيس الجمهورية إن نسبة النمو زادت من 5ر3% لتصل 7ر5% وانخفضت نسبة التضخم إلى مستوى 6% مما يؤكد أن الوضع الاقتصادي ينمو باطراد بفضل تحسين التسيير.

وهذا التطور الكبير الذي عرفه اقتصاد البلاد تؤكده الهيئات المالية الدولية ويدركه الفاعلون الاقتصاديون الوطنيون.
وأصاف رئيس الجمهورية أنه فيما يخص الإحتياط من العملات الصعبة، فقد تضاعف عشرات المرات.
و فيما يخص الصيد ذكر رئيس الجمهورية بالاتفاق الجديد الذي تم توقيعه مؤخرا وما تميز به عن سابقه، مشيرا إلى أن الاتفاق الجديد تبلغ مردوديته 113 مليون يورو سنويا بدل 5ر84 مليونا، إضافة إلى أنه ينص على تخصيص 60% من اليد العاملة الموريتانية من طواقم البواخر وأن 2 في المائة من الانتاج السمكي ستعود من الآن فصاعدا لصالح الدولة.
وأشار رئيس الجمهورية إلى أن الإتفاقية الجديدة مكنت من وضع رقابة صارمة على حمولات البواخر وتحديد مواقع الصيد حفاظا على الثروة السمكية وتنمية محيطنا البيئي.
وفيما يخص الكهرباء، قال رئيس الجمهورية إن التقدم في هذا القطاع أمر باد للعيان إذا ما قارنا إنتاج الكهرباء منذ الاستقلال (44 ميغاوات) بما تم إنجازه خلال الثلاث سنوات الأخيرة (128 ميغاوات).
أما بخصوص مكافحة الفقر فقد تضاعف الانفاق على محاربة هذه الظاهرة الشيء الذي انعكس إيجابا على الأوضاع المعيشة للسكان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق