إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

جتماع اللجنة الجهوية للتعداد السكاني على مستوى ولاية تكانت



 أكد والي تكانت السيد يحي ولد الشيخ محمد فال ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل نجاح عملية التعداد السكاني وذلك من خلال تعبئة المواطنين وتسهيل الظروف أمام العدادين لتادية مهامهم.
وأشار خلال اجتماع اليوم الثلاثاء في تجكجة مع ا للجنة الجهوية للتعداد السكاني على مستوى الولاية الى ارتباط عملية التنمية بنجاح هذا الاحصاء، مطالبا القائمين على الإحصاء بالتحلي بالمسؤولية والشفافية لانتقاء المراقبين والعدادين لأن نجاحها يتوقف عليهم.
ومن جهته استعرض رئيس المكتب الجهوي للاحصاء على مستوى الولاية السيد البناني ولد اخليفه الاجراءات المتخذة من قبل المكتب الوطني للاحصاء لضمان نجاح العملية.
وقال ان التعداد ينقسم إلى مرحلتين، أولاهما تقتصر على المدن والثانية تختص بالارياف.
واضاف إن الولاية حددت فيها 75 منطقة عد يعمل فيها 75 عدادا و15 مراقبا بالاضافة إلى المشرفين.
وتناول الكلام عمدة بلدية التنسيق (النيملان) السيد أمحمد ولد سيد أحمد ولد الوداني الذي أكد على ضرورة التغلب على كل الثغرات الماضية والشفافية وحرص الجميع على نجاح العملية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق